مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
زعيم الحركة القومي يدعو السلطات الألمانية لتسليم عناصر `كولن`
02-10-2018 16:38


دعا زعيم حزب "الحركة القومية" التركي دولت باهجه لي، السلطات الألمانية إلى تصنيف "غولن" تنظيما إرهابيا، وتسليم أعضائه المطلوبين إلى تركيا.

وقال باهجه لي في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزبه، الثلاثاء: "إذا كانت ألمانيا تحترم الحقوق السيادية لتركيا، فعليها اعتبار تنظيم غولن تنظيما إرهابيا وقاتلا، بل وأسوأ من (بي كا كا)، وعليها تسليم المطلوبين من أعضاء تنظيم غولن الموجودين لديها".
وتطرق باهجه لي إلى تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مؤخرا، التي قالت فيها إن برلين "بحاجة إلى مزيد من المعلومات لتصنيف حركة غولن تنظيما إرهابيا مثل بي كا كا".


وأكد زعيم الحركة القومية أن تصريحات ميركل خاطئة جدا، وبحاجة إلى توضيح، وتساءل ما هي طبيعة الأدلة التي تريدها المستشارة لتوصيف تنظيم "غولن" بالإرهابي؟
واستشهد باهجه لي بضحايا المحاولة الانقلابية الدموية الفاشلة التي قام بها تنظيم غولن في 15 يوليو / تموز 2016، دليلا على إجرامه وإرهابه.
وتساءل مستنكرا: "استشهاد 251 من أبناء وطننا وإصابة 2194 آخرين (خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة) أليس دليلا؟".


وشدد باهجه لي على أن القضاء على كافة التنظيمات الإرهابية، سواء شرق الفرات أو غربه بسوريا (في إشارة إلى بي كا كا / ي ب ك) أو داخل البلاد، "واجب وطني لا مفر منه
الاناضول