مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
حوار خاص مع الدكتور همام سعيد
06-11-2018 10:48


عقد الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين مؤتمره العاشر للرواد العاملين لأجل القدس وفلسطين بالتعاون مع مركز العلقات التركية والعالم الاسلامي تحت شعار " أمة رائدة .. للقدس عائدة" في مدنية اسطنبول بين الفترة 12-13 أكتوبر /تشرين الاول 2018 بمشاركة نحو 60 دولة بحشد يضم أكثر من ألف شخصية من الرموز والقيادات والناشطين المناصرين للقضية الفلسطينية عبر العالم .

وخلال المؤتمر التقى مراسل وكالة "إلـكا" للأنباء بالدكتور همام سعيد رئيس الائتلاف، وأجرى معه الحوار التالي:
س: حدثنا عن موضوع وأهداف هذا المؤتمر؟



ج: هو المؤتمر العاشر للائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين،انشأ سنة 2011، وعقد عشر مؤتمرات من قبل حول هذا الأمر،
يجمع شخصيات ورموز إسلامية من أكثر من 60 قطرا حول العالم الإسلامي من إندونيسيا إلى السنغال.
هذا المؤتمر أصبح يشكل نواة حقيقية للأمة الإسلامية بشأن قضية بيت المقدس وفلسطين ،وهذا هو الهدف الرئيسي من المؤتمر.



س: ماذا تقولون عن ما تسمى " بصفقة القرن" ؟
ج: صفقة القرن لن تمر وهي مرفوضة، وان الذين يمكن ان يقبلوها هم الشعب الفلسطيني ،والشعب الفلسطيني اطفاله ونسائه وجميع اطيافه لا يقبلونها ويرفضونها.



س: ماذا تطلبون من عموم الأمة الاسلامية؟
ج:الشعوب مازالت في موضوع القيام بواجبها مقصرة إلى حد كبير، ومطلوب من الشعوب الاسلامية ان تعلم ان هذه القضية الفلسطينة هي قضية أرض مباركة ،وان من يعمل لها يبارك الله فيه ,وان الذي لا يعمل فيها أو لها فلا بركة فيه، وإذا ارادت الشعوب الاسلامية ان ينزّل الله بركته عليها، أن تأخذ بيد الفسطينين وان تساعدهم وتساعد مرضاهم وفقرائهم وأسراهم وأن ترفع الحصار عنهم ، لأنه يعيش تحت حصار شديد بالغ،ويريدون منه ان يستسلم فواجب الأمة هو ان تقف بجانب الشعب الفلسطيني.
وكذلك إن من أقرب الشعوب تفهما للقضية وللشعب الفلسطيني هو الشعب التركي ،فهوأولى الشعوب بان يتحمل نصيبا من هذه القضية.