مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
طوران| دور العلماء في إدارة الدولة `الاتابكية بزعامة نور الدين محمود
12-11-2018 12:15


كتب استاذ التاريخ الدكتور عبدالقادرطوران مقالا تحليليا،عن كيفية تشكيل الطبقات العلمية ولعب دورا محوريا في إدارة الدولة في عهد الدولة الأتابكية الزنكية بزعامة نور الدين محمود.

وهذا ملخص المقال:
ملخص:
في عام 541هـ 1146 مـ ،سيطر نور الدين محمود الزنكى على مدينة حلب مركز الجزء الشمالى السورى من الإمارة الزنكية
حيث أصبحت تلك الإمارة بزعامة نور الدين محمود الزنكي،ووسع حدود امارته بشكل مستقر طوال عهده الذي استمر 27 عاما،واصبح من أهم اللاعبين الأساسيين في القرن 6 هـ 12 مـ.
وتمكن نور الدين محمود في عهده بجعل أمارته ومُلكه من أهم المراكز العلمية في العالم الاسلامي.
وبدعمه واهتمامه للعلم والعلماء ،أتى الكثيرين منهم من دول الجوار واستقروا في امارته
وبفضل نشاطاته العلمية للتعليم والتربية وتقريبه للعلماء،بدا يذكر أسمه في التاريخ مع شخصيات معروفة بدعمهم للعلم كـالخليفة المأمون والوزير نظام الملك وصلاح الدين الأيوبي.
وبعد أن اتخذ نور الدين محمود "دمشق" عاصمة لإمارته، واصل افتتاح المدارس وهيأ الظروف للتعليم ،ولم يكتفي بذلك فأسند إلى العلماء بعض الوظائف داخل الدولة ،واستفاد من مواهبهم وقدراتهم العلمية في توسيع إمارته وتنميتها.
وفي هذا التحليل نلقي الضوء على:-
كيف تشكلت الطبقات العلمية في هذا العصر 541-569هـ / 1146-1174 مـ ؟
وما هو الدور التي لعبته سواء في إدارة الدولة أو في مجال العلم.
كلمات مفتاحية
نور الدين محمود الزنكي- الطبقة العلمية - المدارس