مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
صاغلام ينتقد قرار محكمة النقض بشأن اتهام قياديين بحزب الهدى
26-11-2018 12:13


عقد رئيس حزب الهدى السيد اسحاق صاغلام اليوم الأثنين مؤتمرا صحفيا في مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا.
وفي هذا السياق ركز السيد صاغلام  خلال المؤتمر على القرارات الصادرة مؤخراً عن المحكمة العليا بحق أعضاء الحزب،السيد بهاء الدين تمل والسيد سعيد شاهين نائب رئيس الحزب،والذي ينص على اتهام وتجريم هؤلاء بالانتماء لمنظمة "إرهابية".
وقال السيد صاغلام خلال حديثه "عندما ينظر أيا ما كان إلى الملف المذكور والذي تم فتحه عام2012 يرى بشكل واضح أنها مؤامرة ولا يوجد فيه أي دليل يثبت الاتهامات المذكورة لا من بعيد ولا من قريب .
واردف صاغلام "إن العناصر التي قامت بإعداد ملف التحريات من الشرطة تم ايقافهم من الخدمة،وكذلك النائب العام واعضاء هيئة المحكمة وتم فتح دعوى بحقهم لانتمائهم لتنظيم غولن.
وأضاف: بالرغم مما ذكر "أكدت المحكمة العليا " النقض" على الحكم الصادر بحقهم في السابق".
وذكر صاغلام أن "حيثيات القرار لا تستند إلى أية أدلة وهذا يتعارض تماما مع القانون والحقوق والضمير".
وتابع :"ونحن كنا نأمل بناء على تصريحات السيد الرئيس أردوغان في الكثير من المناسبات، والتي كان مفادها أنه يجب على القضاء تصحيح وتعديل القرارات والملفات الملفقة،لكننا صدمنا بهذا القرار".
وبالمناسبة نعلن من هنا بأننا سنواصل استخدام كل الوسائل القانونية والقضائية لنقض مثل هذا القرار ،وفي حال انتهى كل الطرق والوسائل الداخلية سننقل القضية إلى محكمة حقوق الانسان الأوروبية.
ويذكر ان المحكمة الجنائية بمدينة اسطنبول،حكمت في السابق على كلا من السيد بهاء الدين تمل والسيد سعيد شاهين القياديين بحزب الهدى، بالحكم 4سنوات وثمانية أشهر بتهمة انتمائهم لتنظيم "إرهابي".