مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية
التربية
فضل التوبة وفرح الله بالتائب
18-03-2013 10:43
للهُ أفرحُ بتوبة عبده، من رجلٍ نزل منزلاً وبه مهلكة، ومعه راحلتهُ، عليها طعامه وشرابُه، فوضع رأسه، فنام نومة فاستيقظ، وقد ذهبت راحلتُه، حتى اشتد عليه الحرُّ والعطشُ أو ما شاءَ اللهُ، قال: أرجع إلى مكاني، فرجع، فنام نومة، ثم رفع رأسه، فإذا راحلته عنده
الحلال
18-03-2013 10:37
خرج البخاري ومسلم من حديث النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «إنَّ الحلالَ بيَّن وإن الحرام بيّن وبينهما أمور مشتبهات، لا يعلمهن كثيرُ من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحِمى، يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن لكل ملك حِمى، ألا وإن حِِمى الله محارمُه، ألا وإن في الجسد مُضغة إذا صَلَحت صَلَح الجسدُ كُلُّهُ، وإذا فسدت فسد الجسدُ كله، ألا وهي القلب».
اتفاقية للتنمية والتعاون بين مصر وتركيا
16-03-2013 22:28
أكد وزير التنمية التركي "جودت يلماز" أن نهضة مصر لن تقتصر على مصر وحدها بل سيمتد تأثيرها على كل المنطقة، مشيدا بالعلاقات التاريخية التي تربط مصر وتركيا.
أبرز ما تناولته الصحف التركية الصادرة اليوم
16-03-2013 22:14
نستهل جولتنا الصحفية بخبر نشرته صحيفة ستار تحت عنوان " استثمارعملاق من الخطوط الجوية التركية" جاء فيه أن الخطوط الجوية التركية وبفضل النمو الذي شهدته، احتلت مكانها بين شركات الخطوط الجوية العالمية المهمة. وذكرت الصحيفة ان الخطوط الجوية التركية اتخذت قرارا مهما بشان شراء اكبر اسطول من الطائرات في تاريخ الطيران المدني التركي.
كيف نربي إبناً قارئاً
12-03-2013 12:11
تحت عنوان " كيف تربي إبناً قارئاً " حدد المستشار الأسري والتربوي يسري المصري عدة أدوار للتخديم على هذه التربية وهي "الأسرة - المدرسة - المجتمع - الإعلام - الدولة".
قَتَلةٌ في الرحم
06-03-2013 15:39
إنّه من السّذاجة بمكان أن نتعاطى مع ما يُسمّى بمشاريع تنظيم الأسرة بغباء، في الوقت الذي يقوم فيه العدوّ الصّهيونيّ بمشاريع لتشجيع الإنجاب، ويقوم بتوفير حوافز و تسهيلات ماديّة غير مسبوقة تشجّع الذي لا يريد أن ينجب لينجب، و لو من باب الإثراء الاقتصاديّ.
الأخلاق وبناء الأمم
01-03-2013 11:41
ليست الأخلاق من مواد الترف، التي يمكن الاستغناء عنها، بل هي أصول الحياة التي يرتضيها الدين ويحترم ذويها؛ لذا ربط رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرية المسلم بحسن الخلق
غزوة أحد.. الآيات والكرامات والمعجزات
18-02-2013 14:51
كانت غزوة أحد غزوة عظيمة في أحداثها ومجرياتها، عجيبة في آياتها ومعجزاتها، شديدة في ضرائها وابتلاءاتها، غزيرة في عبرها ودروسها.
قصر الأمل
16-02-2013 10:16
عن ابن عمر -رضي الله عنهما- قال: أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمَنْكَِبيَّ فقال: «كُنْ في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل». وكان ابن عمر -رضي الله عنهما- يقول: " إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخُذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك" (رواه البخاري).
من حسن الإسلام
16-02-2013 10:12
أيها الإخوة الأحباب نعيش اليوم مع حديث رواه الإمام الترمذي وقال حديث حسن؛ عن أبى هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه»
هؤلاء أحبوا رسول الله
24-01-2013 14:00
قال تعالى: {وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا} [النساء: 69].
والله ليتمن هذا الأمر .. ولكنكم تستعجلون !
24-01-2013 13:50
لم يفتر المشركون عن إيذاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته، منذ أن صدع بدعوته إلى أن خرج من بين أظهرهم، وأظهره الله عليهم
مسألة الاحتفال بالأعياد البدعية ونحوها
29-12-2012 10:32
وقد اتبع الجاهليةَ في تعظيم الأزمنة والأمكنة كثير من أئمة الدعوة وهي من قبور، وفي الحديث "لا تتخذوا قبري عيداً" ومن تماثيل، ومن أزمنة، وقد يسمونها (الذكريات) جمع ذكرى، كل معظم يكون له ذكرى إما حولية أو مئوية أو ألفية..
أصغر حافظ لكتاب الله .. طفل سعودي عمره 3 أعوام
28-12-2012 11:58
أتم طفل سعودي لا يتجاوز عمره 3 أعوام حفظ القرآن الكريم كاملاً بمركز تحفيظ القرآن الكريم بجامع الأمير سلطان بن فهد بالرياض
الثبات على الشدائد
16-12-2012 10:30
ن سنة الله تعالى في الحياة أن لا يخلو المرء فيها من كوارث تصيبه، وشدائد تحل بساحته، وإذا كانت هذه سنةَ الله تعالى في الحياة عامةً، وفي الناس كافةً، فإنَّ أصحاب الإيمان الصادق، والإسلام الخالص أشدُّ تعرضاً لنكبات الدنيا وويلاتها
الوهن وباء خطير ومرض قاتل
07-12-2012 13:31
الوهن في اللغة العربية الضعف، سواء أكان ماديا أم معنويا، وسواء أكان في الفرد أم في المجتمع، من وهن يهن وهنا أي ضعف، ويقال وهن عظمه
عندما يتحول الحب إلى زنى
04-12-2012 11:38
لطمت وجهي لا إراديا وقريبتي تحدثني عن زميلتها التي تحب زميلها في العمل بالرغم من أنها متزوجة وأم!
عاشوراء يوم النصر العظيم
24-11-2012 10:43
لصراع بين الحق والباطل، وبين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان قديم قدم البشرية ذاتها، ولن يزال مستعراً مشبوباً إلى قيام الساعة، وهذه سنة الله في خلقه، وهي مقتضى حكمته ورحمته، قال الله عز وجل: {الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا}
الغضب عند الأطفال وعلاجه
13-11-2012 12:39
إن الغضب من الغرائز الفطرية المادية التي تولد مع الإنسان ، ويختلف تماماً عن التوتر ، فالغضب مفيد لأجل الحفاظ على النفس والدفاع عنها ، وبه يستطيع ردِّ الاعتداء والانتصار لمظلوميته ، وهو بهذا المقدار صحيح ومطلوب ، بل يعد التقصير فيه مهانة للنفس في المنظور الإسلامي ، ويعرضه للحساب في محكمة العدل الإلهي .
قصة جريج العابد
08-11-2012 10:55
كان في الأمم السابقة أولياء صالحون، وعباد زاهدون، وكان جريج العابد أحد هؤلاء الصالحين الذين برَّأهم الله عز وجل، وأظهر على أيديهم الكرامات، بعد أن تربص به المفسدون، وحاولوا إيقاعه في الفاحشة، وتشويه سمعته بالباطل..
في سنة الابتلاء
02-11-2012 11:22
الابتلاء من سنن الكون ، ففيه التمحيص والتربية والاختبار ورفع الدرجات وإبعاد الخبث وكشف المستور وما يحصل من سورية من قتل وتشريد واعتقال وإيذاء وتعذيب ابتلاءٌ واختبارٌ لاستحقاق الأمة للنصر ، فلا يأتي النصر إلا بعد ابتلاء ومكابدة : (لقد خلقنا الإنسان في كبّد) .
العزة في حياة الرسول
31-10-2012 16:23
العزة خلق محمود، وهي من أعظم أخلاق الإسلام، فالمسلم لا يهان ولا يستضعف ولا يستخف به، وأعظم ما يعتز به المسلم دينه وكتاب ربه عز وجل.
صوم يوم عرفة
22-10-2012 15:05
الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله النبي الأمين، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بمنك وكرمك وعظيم فضلك يا أكرم الأكرمين.. أما بعد:
عشر خطوات لتحبيب ابنتك في الحجاب
12-10-2012 14:27
الطيبون يحبون حجاب ابنتهم، ويحرصون على سترهن وتحبيبهن في الطاعات والصالحات، لكن بعضهم قد يخطئ في طريق ذلك، فيستخدم العنف أو يتهاون فيه فيتساهل، وكلا الأسلوبين يحتاج إلى تقويم..
اغتنام مواسم الخيرات
12-10-2012 10:58
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل من هذه الأيام» يعني أيام العشر، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء».
في القرآن كل شيء مُسْعدٍ للحياة
27-09-2012 10:32
إنَّ في القرآن الكريم قواعد أخلاقية عامة مُسعِدَة للحياة كلها.. من خلال إسعادها لتصرّفات البشر.. إذا عمِلوا بها في كل تفاصيل حياتهم، ففيه صِدْق (فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ) (محمد: من الآية 21)، والذي به يَأمنون.
لن يغيرنا الله حتى نتغير أولاً
25-09-2012 18:22
النفس البشرية هي مصدر القبول والرفض لأي تغيير نحو الأفضل أو الأسوأ، وبحسب استعدادها للعلو والهبوط يمنحها الله ما تهيأت هي له، وعندما نزل الوحي استقبلته القلوب الصادقة فزادها إيمانًا، ورفضته القلوب المكذبة فزادها كفرًا.. قال تعالى: {فأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَتْهُمْ رِجْسًا إلى رِجْسِهِمْ وَمَاتُوا وَهُمْ كَافِرُونَ} [التوبة: 124، 125].
هذا محمد .. فمن أنتم ؟
24-09-2012 09:20
قال تعالى: {هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ} [التوبة: 33].
بأبي أنت وأمي يا رسول الله
17-09-2012 16:37
غار حراء المتعبِّدُ في غار حراء، صاحب الشريعة الغراء، والملة السمحاء، والحنيفية البيضاء، وصاحب الشفاعة والإسراء، له المقام المحمود، واللواء المعقود، والحوض المورود، هو المذكور في التوراة والإنجيل، وصاحب الغرة والتحجيل، والمؤيد بجبريل، خاتم الأنبياء، وصاحب صفوة الأولياء، إمام الصالحين، وقدوة المفلحين: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} [الأنبياء: 107].
كيف انتقم الله من الذين سبوا الرسول صلى الله عليه وسلم عبر التاريخ؟
13-09-2012 16:02
قصة كسرى وقيصر المشهورة مع النبي صلى الله عليه وسلم جديرة بالتأمل، فقد كتب إليهما النبي صلى الله عليه وسلم، فامتنع كلاهما من الإسلام، لكن قيصر أكرم كتاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأكرم رسوله، فثبت الله ملكه، وكسرى مزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، واستهزأ برسول الله صلى الله عليه وسلم، فقتله الله بعد قليل، ومزق ملكه كل ممزق، ولم يبق للأكاسرة ملك