مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

سوف يحيا العالم الإسلامي بأيام الجمعة

08-10-2012 12:40


إن للجمعة في حياتي وتطلعاتي مكانة خاصة لدرجة أنني سجلت تخيلاتي وتوقعاتي المبنية على يوم الجمعة في أجندة.
وبناءً على اهتمامي ومحبتي البالغة ليوم الجمعة نشرت في التسعينات مجلة باسم "الجمعة"
إن أيام الجمعة وصلاة الجمعة تحديداً تلعب دوراً ملحاً في انتعاش مشاعر الأمة ، وكأنما هي شرايين الحياة التي تنبض كل حين وفي جميع الظروف.
بوسعنا نحن المسلمين أن نفعل الكثير لو أقمنا هذا اليوم المبارك – أي الجمعة – كما يجب ، فخروجنا من بيوتنا وقد اغتسلنا وتطيبنا يزيد من حيويتنا ونشاطنا ومعنوياتنا ، وقيامنا بزيارة الإخوة والمباركة لهم بهذا اليوم ، ثم تصدُّقنا وتلاوتنا وذكرنا في هذا اليوم يضيف إلى أرواحنا وأذهاننا عمقاً ونشاطاً وانشراحاً ، فضلاً عما نحصل عليه أثناء حضورنا لوقائع صلاة الجمعة.
يبدو أن أيام الجمعة ستلعب فيما بعد دوراً أكثر فعالية وأشد تأثيراً في العالم الإسلامي ، ستكون الجمعة ومن الآن بمثابة تجمعات واجتماعات تعكس إرادة الأمة ، ومنابر الخطب ستكون بمثابة منصات تعلن من خلالها مواقف ومطالب الأمة ، وكذلك ستكون أيام الجمعة ووقائع صلاتها كابوساً بالنسبة للطغاة والمستبدين حيث تنزل من خلالها ضربات قاتلة على الأنظمة الظالمة والطاغوتية .
ستكون أيام الجمعة فيما بعد أياماً يفك المسلمون فيها سلاسل الأسر ومقاميع الذل ، وستكون البشارة التي يترقب فيها المسلمون عن كثب الأنباء المفرحة والمثلجة للصدور .
أيام الجمعة ستعلن بإذن الله قطع دابر الذين ظلموا وهلاكهم.
أيام الجمعة أصبحت أيام أمل وتفاؤل ليس للأمة الإسلامية فحسب بل لجميع الشعوب المضطهدة والمظلومة.
وبهذه المناسبة أذكر بعض الأطراف الذين أهملوا المساجد وأيام الجمعة ولأسباب تكفيرية غير أساسية ولا صحيحة في تركيا ، وأذكرهم بأهمية ودور هذا اليوم العظيم وأناديهم أن يفهموا أهمية هذا اليوم ويهتموا بوقائعه ، وألا يتعلقوا بأدلة باطلة زائفة لا تصلح سوى لتطمين هواهم وتغطية ضعفهم وأهوائهم.

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.