مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

عندما ندخل إلى السنة السادسة

18-04-2013 13:04


المتمسك بمبادئه يصعب أن يكون صحفيا, هذا الوضع ليس خاصا بنا بل في العالم كله.
الجريدة إما أن تقف على أقدامها بواسطة رأس مالها و إما أن تقف برأس مالها بواسطة الإعلان.
هذا الوضع تؤثر مباشرة في شؤون طبعها.
للأسف الشديد ,لأجل هذا أكثر موظفي الجريدة يقدمون السياسة و الاقتصاد على العدالة.
قليل من الصحفيين يخرجون من هذه الحدود.
الخروج من الحدود يسبب في التعرض لتعامل مختلف ولإجل هذا الأعتماد على هذا صعب.
خرجت الجريدة في سنة 2008 شهر الربيع الأول بعلمها أن ذلك صعب
أتحدث عن جريدتكم دوغرو خبر.
ونحن الآن في شهر نيسان\أبريل وأريد أن أقدم هذه المقالة لدوغرو خبر.
دغرو خبر قد أكملت عامها الخامس و بدأت بالسادس
و في خلال خمس سنوات كانت مملوءة بالتعليم و التعلم ,و كان يبذل الجهد بالتعليم رأى العام.
لابد أن يتكلم عن أهمية دوغرو خبر في زمن الذي كان الذهن ملوّثا بالكذب
دوغروخبر هو إظهار الحق في زمن كانت الأذن مملوءة بالأكاذيب.
أفكر أن دوغرو خبر فعل أشياء لا يستطيع أن يفعلها جريدة أسبوعية.
بذل الجهد لتكون صوتا لمن انخفض صوتهم
السجناء اليوسوفيون أعلوا أصواتهم من خلالها
أصبحت رسائل للشباب
ومشت وراء الحق و تستمر مشيته بإذن الله
و قفت مع الحق و الحقيقة دائما, و يتعامل بحيادية و لا تريد أن تكون للكذب و للخطأ صوتا
و تمسك بمبادئ الإسلام و أساس الأخوة
ما وضع الفرق بين مذاهب و مشارب و صرح صوت المظلومين و الستضعفين
و اهتمت بالعدالة,وأعطوا حق الكلام للآخرين
وصل إليها المظلومون و المستضعفون وأرادوا أن يصرحوا بإستضعافهم, و تحدثت عنهم
ولكن هناك أشخاص سيّئو النية
اللذين يأخذون الأمر من مراكز مستخفية, و أرادوا أن يعيقوا دوغرو خبر بطرق مختلفة
هددوا موزعي الجريدة و القراء
خرج أشخاص سيئة بعمل سيئ أمام دوغرو خبر
هاجموا الجريدة بالتعليقات التي لا علاقة في هجمة, منع اشتغال جريدة خلال ساعات
اعتقلوا من المسئولين و كتاب الجريدة بذريعة غير مهمة
الغاية من ذلك أن يعيق العمل
ولكن خطط لم ينجحوا بما يتمنون
ولكن دوغرو خبر لم يتزعزع عن طريقه
وأعلنوا خبر واتبعت أخبار و وصلت إلى الغاية
قد اكتملت خمس سنوات و قالت مرحبا للسنة السادسة
و أصبحت مدرسة في أمور كثيرة
و بعون الله تستمر بإستقرار في طريقها
جملة واحدة للقراء
بدخولها إلى السنة السادسة يريد منكم العون
من أجل جريدة أفضل يجب العون أكثر
نتمنى أن نلتقي بجريدة جديدة أفضل.



ترجم هذا المقال من صحيفة دوغريخبر التركية - أحمد قارادوما

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.