مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

هل العالم الإسلامي حالة ميؤوس منها؟

22-11-2014 12:03


في بداية مقالتنا نريد أن نجيب عل هذا السؤال بأن العالم الإسلامي لو كان ميؤوسا منه لما تكالبت عليه الأمم وتحزبت عليه الأحزاب وحسبوا له ألف حساب
لقد ظهر وبكل وضوح أن هؤلاء الذين كانوا يزعمون أن التيار السياسي الإسلامي قد مات أخطأوا في تقديراتهم وتخميناتهم وسيظهر أيضا أنهم مخطئون في توقعاتهم وتقديراتهم لمستقبل هذا التيار
إن هؤلاء بذلوا جهودا جبارة على مدار قرن من الزمان لإبعاد وإقصاء الإسلام عن دائرة السياسة والإدارة لكنهم فشلوا فشلا ذريعا وعاد الإسلام بقوة ليقدم نفسه كبديل وحيد لأنظمتهم المتعفنة
وكذلك فإن تلك المساعي التي تبذل لترسيخ أن فكرة العالم الإسلامي بات مفهوما خياليا سوف تبوء بالفشل لا محالة
إن الذين كانوا يزعمون أن النظام السياسي للإسلام فكرة ستدفن بفناء هذا الجيل الذي في حقبة الشيخوخة والعجز إلي الأبد الا انه بدا أن الأجيال الجديدة وشبيبة الإسلام تتمسك بقوة بعقيدتها أن الإسلام عقيدة وشريعة ونظام حكم متكامل ولن تسمح بسقوط العلم الإسلامي علي الأرض وها هي تواصل مسيرتها بعزم وإيمان
إن الاجنحة لا تملك قوة المركز وطاقته ومقوماته لذا فإن الأجنحة تكون متطرفة وتميل الي التشدد لكنها ليست مؤهلة للحياة لمدة طويلة إنها قد تملك الجاذبية لفترة هو ما يجذب الشباب الذين لا يملكون الخبرة والمعرفة التاريخية وهذ يدفع الشباب ألى التمسك بالأجنحة لفترة بدلا من التمسك بالمركز ولكن بعد مدة يعرف الشباب أن الخير والاستثمار في المركز والوسط وليس في التطرف فيعودون إلى المسار الصحيح ويصبحون كوادر لحركات إسلامية قوية
وأكثر ما يقلق الغرب اليوم هو عودة الأجيال الإسلامية من الاجنحة المعروفة بالجذب والاستقطاب إلي المركز المعروف بالوسطية والاتزان وبدا أن الغرب أخطأ في تقديراته وتوقعاته حول الأجيال الإسلامية ولم يعد علي استعداد لمواجهة هذا الجيل ويسعي الى تمزيق هذه الطاقة بتحريض الشباب علي الانجرار إلي التطرف بدلا من الوسطية ليسهل تدميرهم ووقوعهم في خيبة أمل
والتجارب والأمثلة التاريخية تؤكد ان الشباب يعودون الي المركز والوسطية بعد تجاربهم التي يعيشونها من النصر أو خيبة الأمل مما يدفعهم إلي الوسطية
والدعاية التي تبذل لتشويه صورة الوسطية وتقديمها علي أنها منهج لا يسمن ولا يغني من جوع سوف تبوء بالفشل لا محالة


Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.