مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

حرب الاستخبارات في الحزب الجمهوري

29-11-2014 13:42




صرح رئيس حزب الشعب الجمهوري تصريحات عجيبة للغاية

فقد تزلزل حزب الشعب الجمهوري بموجة استقالات من بعض نوابه في الأسبوع الماضي وعلى إثرها اتهم كلتشدار أوغلو جهاز المخابرات التركية (mıt) بأنه وراء هذه الاستقالات

وتابع إن جهاز المخابرات بدأ يخدم الحكومة أكثر مما يخدم الدولة

ومهمة جهاز المخابرات هو أمن الدولة والمواطنين ككل

وليس من حقه أن يفكر كيف يمكن خلط الأوراق في هذا الحزب أو ذاك مثلما كان الأمر في ألمانيا إبان عهد أدولف هتلر

إذا حاولنا فهم هذه التصريحات ندرك أن كلتشدار أوغلو يتهم جهاز المخابرات بالقيام بحملات لإرباك البيت الداخلي لحزب الشعب الجمهوري

أنا من ناحيتي لا أبرئ جهاز المخابرات من هذه التهمة ولا أستبعد قيامه بمثل هذا

لكن ثمة سؤال يطرح نفسه بقوة من الذي اطلع زعيم حزب الشعب على هذه العملية الاستخباراتية التي يفترض أن تكون في بالغ السرية

هل أطلعه أطراف من داخل الجهاز؟

او من فعل ذلك

لو رجعنا إلى تصريحات كلتشدار أوغلو مرة أخري لوجدنا ومضة قد تجيب على السؤال وتفسر الأمر

إنه يركز في تصريحاته على المانيا في عهد هتلر الأمر الذي يلمح بأن مصدر هذه المعلومات هي المخابرات الألمانية ولماذا ألمانيا بالتحديد؟

الجواب لأن ألمانيا على علاقة وطيدة بحزب الشعب الجمهوري بشكل عام وكلتشدار أوغلو بوجه خاص

وكانت هناك تسريبات في الأشهر الماضية في وسائل الإعلام الألمانية أن المخابرات الألمانية تقوم بأعمال تنصت ضد تركيا

وربما المخابرات الأمريكية هي من أعطت المعلومات لكلتشدار أوغلو وهذا أيضا احتمال وارد لأن وثائق ويكليكس سربت أن أسماء بعض الأشخاص مثل سازكين تانري قلو يعمل لحساب المخابرات الامريكية داخل حزب الشعب الجمهوري

علي أية حال تصريحات زعيم الحزب مثيرة للجدل مع أنه حاول بذلك كسب بعض الأوراق لكنها قد تقلب بعض الأوراق عليه بدلا من أن تكون لصالحه

               حسن صباز


Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.