مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

نعم أنتن لستن أمانة

08-05-2015 11:49


إن تخريبات نمط العيش الغربي بدأت تظهر منذ اللحظات الأولي لنشأة النظام الاتاتوركي
وقد بدأ هذا الفساد ينتشر في المناطق الغربية من تركيا أولا فيما المناطق الشرقية ذات الأغلبية الكردية لم تتاثر بصورة واضحة وذلك حتي ظهور حزب العمال الكردستاني ذي العقيدة اليسارية والقومية العمياء وانطلاق هذا الحزب كان شبيها بالعهد الأتاتوركي بالنسبة للمناطق الكردية التي ظلت طوال عقود من الزمن في مأمن من الفساد الناجم عن التحول الذي بدأ بتأسيس النظام الأتاتوركي ونتيجة للدور التخريبي الذي قام به حزب العمال الكردستاني ورئيسه عبدالله أوجلان الذب بدأ يطلق عليه الكثيرون أتاتورك الأكراد
جرأة أوجلان وعصابته وصلت الي حد لا يمكن أن يتحمله أي احد ذي ضمير وشرف
إذ بدأ يعلن عن تلك الأفكار الفاسدة والتي تمس الاخلاق والادب دون هوادة وكانت المرأة الكردية في قلب هذا المخطط الدنئ
وهناك وقائع ووقاحات لا تحصي للحزب أود أن أتطرق إلي واحدة فقط إذ رفع بعض النسوة من حزب ديموقراطية الشعوب لافتة مكتوب عليها( نحن لسنا أمانة أحد )وهذا رد للحديث الشريف في خطبة الوداع حيث أوصي رسول الله صلي الله عليه وسلم الرجال علي النساء فقال(..واستوصوا بالنساء خيراً، فإنهن عندكم عوان لا يملكن لأنفسهن شيئاً، وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله فاتقوا الله في النساء واستوصوا بهن خيراً – ألا هل بلغت؟ اللهم فاشهد...)فلم يترددوا أن يعارضوا بكل جرأة ووقاحة وصلف ما ورد في الحديث الشريف
إن هؤلاء لم يعارضوا القيم الإسلامية فحسب بل إنهم أيضا يعارضون القيم الانسانية بدعوتهم عن فكرة العرض والاسرة
وفي الختام نقول لهؤلاء وللنساء منهم تحديدا نعم أنتن لستم أمانة لأنكن نساء


Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.