مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

انتخاب الفيلة والحمير

08-11-2016 12:04


تجري اليوم الانتخابات الرئاسية الامريكية بين "الفيلة، والحمير" علماً بأن رمز الحزب الديمقراطي " الحمار" ورمز الحزب الجمهوري هو" الفيل".


إن الرموز لا تُختار من باب المصادفة بل هناك اعتبارات للاشعورية أو عوامل أخرى تؤثر على اختيار الرمز بشكل أو بأخر.



والفيل له طابع في أذهان المسلمين لأنه كان يمثل أهم قوة ردعية في جيش أبرهه الذي قصد هدم الكعبة الشريفة،أما الحمار وكما ورد في الحديث الشريف فهو "مطيّة الدجال".


 
الفيل أضخم حيوان بري من حيث الجسم لكنه في الوقت نفسه ثقيل وبطيئ ويمثل ضعف المحاكمة ، لذا يقال: "تفيّل العقل" اذا قلت حكمته وضعف ذكائه، لذا فإن الفيل هو رمز القوة العشوائية غير المنضبطة،أما الحمار فهو رمز الشهوة والنفس ،لذا وصف صوته في القران بأنكر الأصوات.



النظام الأمريكي مبني على "الفيل، والحمار" بالمعنى الأخر " أبرهه،والدجال" أي القوة والجنة الكاذبة علما بأن الدجّال ستكون له جنة كاذبة.



وعندما ننظر للتاريخ الأمريكي والمراحل الإنتخابية خصوصا فنجد أن السلطة تتحول بين الفيلة والحمير بشكل منتظم هكذا تنعكس على السياسة الامريكية بشكل مباشر إذ أحيانا تدعي أمريكا "الحريات،وحقوق الانسان، والعيش الرغيد، والرفاهية " وهذا في عهد حكم الحمير، وأحياناً أخرى تفضل أمريكا أن تقدّم نفسها كدولة قوية باليتها العسكرية.



وعلى المسلمين أن يعرفوا كيف يتعاملون مع السياسة الامريكية حسب سلطة الحمير وسلطة الفيلة وحتى ولو لم تتغير مواقف العالم الاسلامي الاساسية تجاة أمريكا فلابد من تغيرات تكتيكية حسب السلطة القائمة في امريكا.



والسؤال : من سيفوز في الانتخابات الحالية الحمير أم الفيلة؟ 
الجواب: إن النظام الأمريكي سينظر الى هيئة أمريكا الان ويختار واحدا منهما وفي حال يقتنع النظام الامريكي  أن هيبة أمريكا تأكلت في هذه الفترة أي في عهد "الحمير" سيفضل اختيار الفيلة وإلا سيستمر حكم الحمير لفترة أخرى. 

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.