مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

أوكتاي ..رجل الأزمات

13-07-2018 17:15


ومع بداية دخول النظام الرئاسي الجديد حيّز التنفيذ وتعيين المناصب،استوقفى منصب نائب الرئيس،
وتسائلت وقلت: من هو الرجل الجدير بكل هذه الثقة لأردوغان والذي سوف يكون بمثابة السند له خلال الفترة القادمة ؟
من هذا الرجل الذي يثق فيه أردوغان لدرجة أنه سوف يكون في مكانة الرئيس بنص الدستور،إذ لا قدر الله حدث ما لا يحمد عقباه للرئيس؟
وما إن تم الاعلان عن تولي السيد فؤاد أوكتاي نائباً لرئيس الجمهورية التركية،وخلال البحث عن تاريخه لفت انتباهي الكثير من أعماله المشرفة الجديرة بالذكر والإشادة خلال فترة توليه اكثر من منصب داخل الدولة التركية، الأمر الذي دعاني ان أطلق عليه "رجل الظل أو رجل الأزمات".
لماذا وقع الاختيار على "أوكتاي" وما هي مؤهلاته ؟
وهل كان اختياره لهذا المنصب شديد الأهمية، ضمن خطة أردوغان للنهوض بتركيا الجديدة،ومواجهة التحديات حتى عام 2023 ؟
رجل الأزمات في عدة مجالات
عمل فؤاد أوكتاي أو ما يطلق عليه "رجل الظل – رجل الأزمات – صديق اللاجئين" في الكثير من الأعمال كخبير واستشاري وتولى الكثير من المناصب،وقام بتنفيذ العديد من المشاريع الناجحة بعيا عن الشُهرة والصيت في الاوساط السياسية او الاعلامية.
ومن خلال البحث في تاريخ الرجل، وجدت أنه متخصص في مجال إدارة الاعمال ومجال صناعة السيارات والطائرات،علما بأن تركيا الآن أصبحت تنافس الدول الكبرى في تلك المجالات.
تلاحقت على تركيا عدة أزمات كان من ضمنها الأزمة الاقتصادية التي عصفت بتركيا عام 2000مـ والذي وصل حينها الدين الداخلي لأكثر من 100 مليار دولار والخارجي لأكثر من 63.6 مليار دولار،وكان لبحوث ودراسات السيد أوكتاي وقتئذ دورا بارزاً في حلها نقلا عن CNN التركية.
أولا : مجال الطيران
وخلال الفترة من 2008 إلى 2012 تولى أوكتاي منصب نائب المدير العام المسؤول عن التخطيط الإستراتيجي وتطوير الأعمال، والمبيعات والتسويق، وتخطيط الإنتاج وتقنيات المعلومات بالخطوط الجوية التركية.
وخلال توليه المنصب نقل خبرته في مجال الطيران وقام بتنفيذ العديد من المشاريع المشتركة وساعد خلال تلك الفترة في بناء منظومة طيران مدنية تتفوق على مثيلاتها في هذا المجال عالمياً،ليترك هذا الصرح ليشارك بعده في صرحا آخر ليسد به ثغرا فتح حديثا عقب الثورة السورية أمام تحديات الدولة التركية.
ثانياً: مجال إدارة الكوارث
برز نجم أوقطاي "رجل الأزمات" بعد أن تولى منصب رئيس إدارة هيئة الكوارث والطوارئ )آفاد (AFAD التابعة لرئاسة الوزراء التركية في الثاني من يناير/كانون الثاني 2012 ، وهي منظمة إنسانية تعني بمواجهة المخاطر والكوارث الحالية والمحتملة في ظل الازمات المتلاحقة على الدولة التركية خاصة وتقديم المساعدات لكل محتاج في العالم عامة.
وأيضا كان له دور بارزاً في معالجة تدفق اللاجئين السوريين إلى تركيا منذ عام 2011 عقب اندلاع الثورة السورية هناك تحت مظلة مؤسسة آفاد الاغاثية.
وصلت آفادة تحت قيادة أوقطاي إلى المنكوبين في مسلمي ماينمار وتقديم المساعدات الاغاثية لهم.
كما قامت بإغاثة ضحايا السيول التي أصابت دول البلقان ومنها البوسنة والهرسك وصربيا في عام 2014،و غيرها من الاعمال التي كان يشرف عليها "رجل الأزمات".
ثالثا مجال السيارات
ويعد أوكتاي خبيراً في الطيران وصناعة السيارات، وطوال فترة وجوده في الولايات المتحدة عمل في صناعة السيارات، مع شركات مثل فورد وجنرال موتورز وكرايسلر.
نقل "رجل الأزمات"خبراته في مجال صناعة السيارات إلى بلاده حتى وصلت إلى مستوى لا بأس به من التطوير ولتصدير والشراكه مع الشركاء العالمية مثل (رينو وفيات وهيونداي وهوندا وتويوتا وفورد)
وأخيراً : وفي ظل الازمة الاقتصادية المفتعلة التي تمر بها تركيا الآن ،هل سيكون لخبرات السيد "فؤاد أوكتاي" نائب رئيس الجمهورية ،ايجاد حلولا وتصورات للخروج منها ،أمام عداء القوى الامبريالية المستمر؟
 

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.