مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

استهداف حماس الضفة

05-02-2013 12:11


يتساءل البعض عن الأسباب التي تقف وراء الحملة المسعورة من الملاحقات والاعتقالات التي شنها جيش الاحتلال الصهيوني على أنصار وقادة حركة حماس في هذه الفترة ، مع يقين الجميع أن الحملة لم تتوقف ضد حماس في الضفة المستباحة، وأن الملاحقات وعمليات الاختطاف لشباب حماس ومناصريها والمتعاطفين معها مستمرة ولم تتوقف.ويبقى السؤال المطروح لماذا الآن ؟!!؛ المتابع للساحة الفلسطينية وما تعج به من إجراءات وممارسات ومواقف يدرك أن ما تقوم به دولة الاحتلال هو :
ان حملة الاعتقالات التي طالت أكثر من 23 نائبا في المجلس التشريعي وقياديا وعضوا في حركة حماس تأتي في إطار محاولات الاحتلال الحثيثة لاجتثاث الحركة في الضفة الغربية ، وتأتي ضمن سياق منع عودة او اعادة بناء تنظيم حماس لقواعده في الضفة الغربية من خلال افراغ الساحه من القيادات والشخصيات المؤثرة بالاضافة الى ابقاء الخلل الامني والتنظيمي ضمن صفوف الحركة بالضفة.
لاحظ الاحتلال ان الالتفاف الشعبي حول الحركة أخذ يتسع ورقعة التأييد باتت أكبر بعد انتصارات كثيرة سجلت لحماس على الاحتلال سواء صفقة وفاء الاحرار او حرب حجارة السجيل ، بالاضافه الى عودة بعض المظاهر الحمساوية الي الشارع الضفاوي كخروج الرايات الخضراء في شوارع الضفة و احتفالات الانطلاقة التي اقيمت في معظم محافظات الضفة الغربية ، وهذا الامر كله لا يرضى الاحتلال ويدفعه للانتقام السريع من الحركة والعمل على ضرب بنيتها الاوليه اولا باول وعدم السماح لها بالعودة لما كانت عليه قبل عام 2007م .
الحديث عن المصالحه الفلسطينية و الاتفاقات على البدء في مشاورات تشكيل الحكومة واحتمالية اجراء الانتخابات قريبا ، لذلك سارعت الأجهزة الأمنية الاحتلاليه باعتقال عدد كبير من أنصار وقادة حماس في الضفة لإظهار قدرتهم الخارقة على استباق الحدث وتوجيه ضربة وقائية .

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.