مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

الاسير معتصم سمارة... من نجوم الوطن

23-02-2013 10:55


لازلت اذكر للان ابتسامته الجميلة التي لا تفارق وجهه ، شاب مميز بخلقة الحسن وطابعه الديني احبه كل من عرفه تميز بذكائة و رجاحة عقله وروحة المرحة ، قُدّر لي ان ادرس معه في نفس الجامعه لكن لم اجتمع به فقد كان وقتها في سجون السلطه الفلسطينيه ، سمعت عنه الكثير قبل أن اراه حقيقة ، وأخيرا اجتمعت به في سجون السلطه وتعرفت على هذا الشاب الرائع.
الأسرى هم الشهداء مع وقف التنفيذ ، و هم الجرح النازف في خاصرة القضيه ، هم من يعانقون الم القيد و بطش السجان ، وهم صناع المجد العريق ، هم النفوس الشامخات ، بل انهم السواعد التي اسهمت في بناء مجد الحركة التليد . هم الانامل التي كتبت و خطت و سطرت تلك المأثر ........ مقارعة المحتل ، تحرير الوطن و بناء الوطن الاسير .

الاسير معتصم تيسير سمارة من مدينة طولكرم
تاريخ الميلاد :13/11/1977 وهو الابن الاكبر للعائلة
اعتقل معتصم المرة الاولى من قبل قوات الاحتلال الصهيوني في 14/12/1994 وكان ابن السادسة عشر وحكم علية لمدة عام بعد التحرر عاد واكمل تعليمة وانهى ثانوية العامة الفرع العلمي ثم التحق بكلية الزراعة في مدينه طولكرم ثم انتقل الى جامعة النجاح الوطنية تخصص التربية الرياضية ولكنه لم يتمكن من انهاء تعليمة اذ تعرض للاعتقال السياسي لمدة 3 أعوام .
عاد ليكمل تعليمة ثم تعرض لاعتقال من قبل قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 4/5/2001 برفقة صديقة الاسير محمد صبحة اثناء قيامهم بعملهم الجهادي لقد كان خبر اعتقالة امر صعب على العائله وتعرضت العائلة خلال فترة الاعتقال لكثير من المضايقات حيث تم اعتقال اشقائه لأكثر من مرة والمنع من زيارته حيث يتم السماح بزيارته كل سته او سبع شهور مرة واحده واحيانا تتجاوز السنه بحجة الرفض الامني، و تقوم مصلحة السجون في كل فترة بنقله من سجن الى اخر كنوع من الاسرى ففي عام 2012 تجازرت عدد المرات التي قامت بقلة من سجن الى اخر 6 مرات خلال العام الواحد .
حكم على معتصم بالسجن لمده 15 عام ولكن الاعتقال لم يمنعة من اكمال مسيرته تعليمية حيث التحق بالجامعة العربية تخصص العلوم السياسية ولم يتبقى علية سوى مادة واحدة وينهي شهادة البكالوريوس ولكن مصلحة السجون قامت بمنع الاسرى من حقهم في اكمال تعليمهم الجامعي حيث كان من احد المطالب التي طالبوا بها خلال اضرابهم الاخير معركة الامعاء الخاوية .
معتصم سمارة محبوب من قبل كافة الفصائل يتقن اللغة العربية بشكل ممتاز مما جعله يمثل الاسرى ويتفاوض مع ادارة السجون نيابه عنهم و تم انتخابة عضو في الهيئة القياديه العليا داخل السجون.
ان الأسرى جرح نازف في ضمير الشعب الفلسطيني و فصائله السياسيه و الحزبيه ,هؤلاء الذين يقدمون زهرات شبابهم من اجل فلسطين و شعبها بعد ان اصبحوا في قبضة الاحتلال الذي لا يعرف معنى للانسانيه و حقوق الانسان ,احتلال صفحاته مثقله بالدم والاثم و العدوان و يديه ملطخة بالدماء و الجرائم من قتل و اعتقال و تجريف وهدم و تدنيس للمقدسات و دور العباده ، اليوم لا زالت رحى السجن تطحن شباب الأسرى السنه تلو الاخرى و ما معتصم سمارة الا واحد من نجوم الوطن ,و احد الورود التي تذوب خلف القضبان .

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.