مرئياتمقتبساتالصحف التركيةالفكرالصحةالحوارأعلامناتركياالعالمالتربيةالصفحة الرئيسية

صلاة ملوك آل سعود وخياناتهم

25-07-2013 14:39


إنني متأكد من أن مجرد ذكر اسماء أمراء آل سعود والكويت والإمارات يثير الاشمئزاز في نفوس المسلمين وأولي الألباب السليمة .

إن هذه الملاحظة ليست نتيجة عن إخفاء الحقد والبغضاء في الصدور بل هي نتيجة رقة الستار الذي لا يكاد يخفي الخيانة العظمى التي يرتكبها هؤلاء الأمراء . فلا الصلاة التي يؤدونها أمام الشاشات ولا بعض صور الممارسات الإسلامية بقادرة على ستر هذه الخيانة المرتكبة ضد الأمة الإسلامية .

الصورة التي يقدمونها حول حرصهم وغيرتهم على الصلاة والحجاب لا تبرر خيانتهم لأن الآية الكريمة تحذر من احتمال ذلك :"فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون" والآية تأتي بلفظ الصلاة مجردة عن الإقامة فيما غالباً ما تأتي الصلاة مقترنة بلفظ الإقامة وهنا استنباط لطيف فكم من مصلٍّ لا يقيم الصلاة وإن كان يؤديها . فلو أن صلاة المرء لم تكفه عن ارتكاب المحرمات وأكل الربا فهل يمكن القول بأنه يقيم الصلاة ؟ وإن كانت صلاته لا تنهاه عن موالاة الظالمين فهل ينطبق على هذا وصف الإقامة ؟ إنها ليست إقامة بل هي مهزلة وسخرية بشعائر الإسلام .

إنني متأكد من أن الحجاج والمعتمرين سيدعون على آل سعود والأمراء الآخرين في بيت الله الحرام رافعين أكفهم : اللهم كما أرسلت طيراً أبابيل على ابرهة ولم تترك بيتك في تلك الأيادي القذرة فابعث مرة أخرى جنودك وخلص بيتك المحرم من أيدي هؤلاء المجرمين.

إنه وبسبب ممارسات آل سعود فقد بات استخدام المخدرات ينتشر وبشكل سريع بين شباب المملكة . وقد أكد الكاتب في صحيفة المصريون اليوم محمد كاظم أنه ثمة تضخم ملحوظ في نسبة عدد الملحدين في مدينة جدة التي لا تبعد سوى 60 كيلومتر عن مكة المكرمة كرد فعل للمارسات نفسها ، وأضاف الكاتب محمد نقيد أن الإلحاد لم يعد مقتصراً على جدة بل ينتشر في شتى أرجاء المملكة .

عليكم أن تفكروا لحظة في بلد يحتضن أكبر المقدسات الإسلامية وآثار التاريخ المجيد تنتشر فيه المخدرات وعقيدة الإلحاد ، وما هذا إلا نتيجة ممارسات آل سعود الممنهجة المباشرة وغير المباشرة. لا نشمت بما يحدث ولكن نريد أن نؤكد بأن ثمن صمت أهل المملكة تجاه ما يحدث وعدم صدور أي فعل إزاء الجرأة التي يبديها آل سعود سيكون ثمناً باهظاً بالنسبة لهم ، وعليهم أن يعلموا أن الصمت لا يضمن مستقبلهم ولا يجعلهم في مأمن مما يخافون.

Haberleri Paylaşarak Bilgiyi Anında Arkadaşlarınıza Ulaştırabilirsiniz.